Significant growth in operating income; Deposits grew at a faster rate than loans; Liquidity remained stable, despite reduced loan to deposit (LDR) ratios.
Printable versionSend by emailPDF version
September 3, 2018

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 أغسطس 2018- أعلنت شركة "ألفاريز آند مارسال"، الشركة العالمية المتخصصة في تقديم الخدمات الاستشارية، اليوم عن إطلاق أحدث تقاريرها لأداء بنوك دولة الإمارات العربية المتحدة في  الربع الثاني من عام 2018، و يظهر التقرير استمرار زيادة  مستويات الربحية  للبنوك في الدولة، وتحقيق معدلات للدخل التشغيلي وصافي هوامش الفائدة أعلى بكثير مقارنة بنتائج الربع السابق.

ويهدف التقرير إلى تسليط الضوء على أداء أكبر 10 بنوك مدرجة في الدولة من خلال إجراء مقارنة بين أدائها في الربع الأول من عام 2018 مع أدائها في الربع الثاني من عام 2018 استناداً إلى البيانات الفصلية التي تصدر عنها، فضلاً عن تحديد اتجاهات القطاع الرئيسية خلال هذه المرحلة الحاسمة.

أبرز الاتجاهات المحددة لنتائج الربع الثاني 2018:

 

  1. نمو الودائع بشكل أسرع بنسبة 2.18% من نمو القروض والسلف بنسبة 1.75%، مما أدى إلى انخفاض متوسط نسبة القروض إلى الودائع بشكل طفيف في الربع الثاني من عام 2018. وعلى الرغم من ذلك ، مؤشرات ثمانية من أصل عشرة بنوك قد صُنّفت في الخانة الخضراء بنسبة 80% - 100%. في حين يشير التقرير إلى نمو حصص أربعة بنوك في سوق القروض والسلف، مقابل نمو حصص  بنكين في سوق الودائع والقروض والسلف.
  2. ارتفاع نمو الإيردات التشغيليية بشكل كبير بنسبة 2.25٪ في الربع الثاني من عام 2018 ، مقارنة مع انخفاض في الربع الأول من عام 2018 بنسبة  1.37٪. مدفوعة بزيادة الدخل من الفوائد بنسبة 3.11% في الربع الثاني من 2018 وذلك نتيجة لزيادة القروض والسلف وكذك التأثير الكبير لزيادة العوائد على التكلفة.
  3. ارتفاع  صافي هامش الفائدة، بنسبة 2.61% في الربع الثاني من عام 2018 مقارنة مع 2.55% في الربع الأول من عام 2018. مدفوعة بزيادة العائد على الائتمان، التي عوضت زيادة تكلفة التمويل وهو ما عوض زيادة موازية في تكلفة التمويل. وقد شهدت مؤشرات ثلاثة من أصل عشرة بنوك انخفاضاً في صافي هامش الفائدة.
  4. وبالرغم من ذلك، فإن الزيادة في إيرادات التشغيل لم تكن كافية لخفض نسبة التكلفة إلى الدخل، والتي وصلت إلى أكثر من 70 نقطة أساس عند نسبة 33.0% في الربع الثاني 2018 مما وصلت إليه عند نسبة 32.3% في الربع الأول 2018. وكان ارتفاع مستوى المبيعات والمصروفات الإدارية العامة السبب الرئيسي وراء هذه الزيادة.
  5. انخفاض تكلفة المخاطر بشكل طفيف بنسبة 0.78% في الربع الثاني 2018 مقارنة  بنسبة 0.81% في الربع الأول من عام 2018 مدفوعة باستمرار البنوك لتخفيض مخصصات خسائر القروض.
  6. ارتفاع إجمالي العائد على حقوق المساهمين والعائد على الأصول نتيجة لانخفاض مستويات تكلفة المخاطر ونفقات التشغيل وارتفاع الإيرادات التشغيلية. وعلى الرغم من انخفاض طفيف في العائد على الأصول، أظهرت مؤشرات سبعة من أصل 10 بنوك زيادة في متوسط معدل كفاية رأس المال  إلى 16.33% (مقارنة مع 15.6% في الربع الأول من عام 2018).

وتجدر الإشارة إلى أن شركة ألفاريز آند مارسال قد اعتمدت في تقريرها على مجموعة من بيانات السوق المستقلة، إضافة إلى تطبيق 16 مقياساً مختلفاً لتقييم مقومات الأداء الرئيسية من حيث الحجم، والسيولة، والإيرادات والكفاءة التشغيلية، والمخاطر، والربحية ورأس المال.

وتضمنت قائمة البنوك المشمولة في التقرير كلاً من بنك أبوظبي الأول، وبنك الإمارت دبي الوطني، وبنك أبوظبي التجاري، وبنك دبي الإسلامي، وبنك المشرق، ومصرف أبوظبي الإسلامي، وبنك الاتحاد الوطني، وبنك دبي التجاري، وبنك رأس الخيمة الوطني، وبنك الفجيرة الوطني.

نظرة عامة

يشير الجدول أدناه إلى المقاييس الرئيسية التي تم اعتمادها في إعداد التقرير، فضلاً عن بعض الاتجاهات الرئيسية للقطاع التي تضمنت زيادة في الربحية واستقراراً في السيولة.

المصدر: البيانات المالية، العروض التوضيحية الخاصة بالمستثمرين، وتحليل شركة ألفاريز آند مارسال

 

شارك في إعداد التقرير كل من الدكتورة سعيدة جعفر، المديرة العامة لقسم ممارسات الخدمات الاستشارية للمؤسسات المالية وتحسين الأداء، المؤلفة الرئيسية للتقرير؛ بالإضافة إلى السيد أسد أحمد كمؤلف مشارك، وكذلك السيد نيل هايوارد المدير العام والمتخصص في التحويل وإعادة الهيكلة بصفة مؤلف مشارك.

 

وتعليقاً على نتائج التقرير، قالت الدكتورة سعيدة جعفر، المديرة العامة لقسم ممارسات الخدمات الاستشارية للمؤسسات المالية وتحسين الأداء: " شهد الربع الثاني أداءً متزناً وثابتًا من قبل البنوك الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، دون أي مفاجآت أو مؤشرات للقلق. ويعد أبرز ما يميز الأداء العام للقطاع خلال هذه الفترة هو ارتفاع الدخل التشغيلي، نتيجة لزيادة نشاط الإقراض وزيادة العائد على الائتمان. وهو ما سيسهم في تحقيق نتائج إيجابية لأداء البنوك، ويؤدي إلى انخفاض تكلفة المخاطر ، واستمرار  الاتجاهات المحددة لأداء البنوك بنفس الوتيرة التي شهدناها منذ بداية العام. كما  يستمر  الأداء الجيد للقطاع، والحفاظ على مستويات الربحية بشكل تصاعدي، ونمو العوائد على الأسهم والسيولة. لقد كانت النتائج جيدة خلال النصف الأول من هذا العام وتشير جميع المؤشرات إلى استمرار هذا الأداء القوي خلال النصف الثاني من عام 2018."

 

انتهى-

 

نبذة عن شركة ألفاريز آند مارسال:

ألفاريز آند مارسال شركة عالمية رائدة في مجال تقديم الخدمات المتخصصة لمساعدة كل من الشركات، والمستثمرين والجهات الحكومية في جميع أرجاء العالم على إدارة التغيير ومراحل التحول وتحسين الأداء التشغيلي والمالي دون الاعتماد على الوسائل التقليدية.  كما تلعب الشركة دوراً محورياً في تعزيز نمو الشركات من خلال تقديم الخدمات الاستشارية ومساعدتها على اتخاذ قرارات مهمة. يعمل لدى الشركة نخبة من كبار المهنيين والاستشاريين من ذوي الخبرات العالمية، إضافة إلى مجموعة من الخبراء في هذا القطاع الذين يكرسون خبراتهم لمساعدة قادة الأعمال على تحويل التغيير إلى أحد الأصول التجارية، وإدارة المخاطر وتحقيق قيمة أفضل في جميع المراحل، مستفيدين من إرث الشركة وسجلها في تحقيق النجاحات.

لمزيد من المعلومات حول الشركة، يُرجى زيارة موقعنا: alvarezandmarsal.com

أو متابعة صفحاتنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، ولينكد إن وتويتر.